الأرشيف في
أنقر لقراءة مقدّمة كتاب إلهام فريحة ... أيّام على غيابه
حالة الطقس 
 Beirut, Lebanon
Sat Sun Mon Tue
Sunny Sunny Sunny Sunny
31°C 31°C 29°C 31°C
27°C 27°C 27°C 27°C
معارك عنيفة في احياء دمشق بين المعارضة والنظام
شنت المعارضة السورية امس هجوما كبيرا قربها من قلب مدينة دمشق القديمة وردت القوات الحكومية بقصف مكثف على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان انه شارك كل من الجيش السوري الحر المعتدل وجماعات متشددة في الهجوم على حيي جوبر والعباسيين على بعد كيلومترين تقريبا إلى الشرق من أسوار المدينة القديمة بدمشق، في محاولة لتخفيف الضغط عن مناطق المعارضة شرق العاصمة.
وذكر التلفزيون السوري أن الجيش صد محاولات تسلل من جانب مسلحي المعارضة وقصفهم بالمدفعية فكبدهم خسائر فادحة.
وقال شهود إن الجيش نشر دبابات في بعض الأحياء المجاورة وشوهدت القوات في دوريات راجلة.
وقال سكان من حي التجارة القريب الشوارع خالية والجيش نشر عشرات القوات في الشوارع ويجري تحريك الدبابات. دوي قذائف المورتر من جوبر لم تتوقف. واضاف بأن معظم المحال أغلقت في المنطقة القريبة من القتال مع فرار الناس بعيدا عن الاشتباكات.

وقال المرصد السوري ان المعارضة سيطرت على عدة مواقع ومبان صناعية الى الشرق من العاصمة خلال الهجوم المفاجئ الذي شنته، وان الطائرات السورية قصفت منطقة جوبر فيما سقطت قذائف داخل العاصمة.
من جهة اخرى قالت وسائل اعلام رسمية ومراسل رويترز ان مقاتلي معارضة وعائلاتهم بدأوا يخرجون من آخر معقل لهم بمدينة حمص السورية امس الاول بموجب اتفاق ويتوقع ان يكون احد اكبر عمليات الاجلاء من هذا النوع.
وغادرت حافلات حي الوعر في حمص الذي كان من أوائل بؤر الانتفاضة الشعبية ضد الأسد.
وقال نشطاء من المعارضة في الوعر والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما بين 10 آلاف و15 ألفا من المقاتلين والمدنيين سيغادرون على دفعات خلال الأسابيع المقبلة بموجب الاتفاق.
وقال محافظ حمص لرويترز إنه يتوقع مغادرة 1500 شخص إلى مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة شمال شرقي حلب بينهم 400 مقاتل على الأقل وأن معظم سكان الوعر سيبقون في الحي.
وتابع أن الترتيبات والواقع على الأرض يشير إلى أن الأمور ستسير على ما يرام.
ووصفت الحكومة السورية هذه الاتفاقات بأنها وسيلة جيدة لكي تقترب البلاد بشكل أكبر من السلام.
وذكر المرصد أن الحافلات ستتوجه إلى منطقة جرابلس التي يسيطر عليها مقاتلو معارضة وتقع في ريف حلب الشمالي.
وأضاف أن العملية ستكون بعد استكمالها أكبر عملية إجلاء منذ اندلاع الحرب من حي واحد في سوريا يقطنه نحو 40 ألف مدني وأكثر من 2500 مقاتل.
وفي بث مباشر من حي الوعر أجرى التلفزيون السوري لقاء مع ضابط روسي برتبة كولونيل قال عبر مترجم إن الأمن سيعود قريبا إلى الحي. وقال إن هذا الاتفاق تم التوصل إليه تحت رعاية الجانب الروسي وسينفذ بضمانات روسية.
 
مرة
655
قرأ هذا المقال
عدد اليوم