الأرشيف في
أنقر لقراءة مقدّمة كتاب إلهام فريحة ... أيّام على غيابه
حالة الطقس 
 Beirut, Lebanon
قادة ٢٥ دولة عربية واسلامية يشهدون تدريبات درع الخليج في السعودية

رعى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز امس اختتام مناورات درع الخليج المشترك - ١، بحضور قادة وكبار ممثلي ٢٥ دولة مشاركة في المناورات التي تعد الاكبر من نوعها في المنطقة من حيث عدد قوات الدول المشاركة والعتاد العسكري.
وقبيل بدء الحفل استقبل الملك سلمان قادة وكبار ممثلي الدول المشاركة في المناورات بحضور الامير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي ووزير الدفاع.
بداية القى رئيس هيئة الاركان السعودية الفريق اول الركن فياض بن حامد الرويلي، كلمة اعرب فيها باسمه ونيابة عن القوات المشاركة في درع الخليج المشترك عن اعتزازهم برعاية خادم الحرمين الشريفين، لختام المناورات.
وقال: درع الخليج المشترك يأتي امتداداً لتمارين مشتركة سابقة كرعد الشمال، بهدف تأصيل العمل المشترك ضمن تحالفات تسعى لتعزيز الأمن من خلال رفع قدرات وكفاءة واحترافية القوات المشاركة بمختلف أفرعها، في التعامل مع المخاطر والاحتمالات المُهددة لأمن واستقرار المنطقة، وذلك بتقوية الروابط العسكرية بين الدول المشاركة وتعزيز المهارات المختلفة والرفع من مستوى الاستعداد القتالي.
وأوضح أن البيئة الاستراتيجية أصبحت أكثر تعقيدا بعد أن أطل الإرهاب برأسه وهو الخطر الذي يداهم العالم بوجود دول وأنظمة وأحزاب ترعاه وتدعمه وتأوي أعضاءه وقياداته وتلعب دورا خطيرا.
وقال رئيس هيئة الأركان العامة: إن تاريخنا مشرف تجاه الإنسانية، فبلادنا تمد يد العون لدول العالم وشعوبه دون منة، ويأتي في طليعة ذلك جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكذلك دعم المملكة للمنظمات الأممية المعنية بالمجال الإنساني.


.
 
مرة
280
قرأ هذا المقال
عدد اليوم