أخبار,جريدة,جريدة عربية,اخر الأخبار,الأنوار,الصياد,دار الصياد

مجلة عربية, سياسة عالمية,سياسة أقليمية,سياسة عربية,سياسة يومية

مجتمعات,منوعات,جريدة لبنانية,جريدة يومية,سياحة في لبنان,فنادق في بيروت

سياحة في بيروت,مسابح في بيروت,صحافة في لبنان,صحافة في بيروت

صحافة يومية,صحافة عربية,جريدة يومية لبنانية,سياحة في لبنان,فنادق بيروت
ثقافة في العالم,ثقافة في لبنان,مجتمع,مطاعم في بيروت,سياسة لبنانية
booked.net
logo

الأربعاء ٢٠ - مارس - ٢٠١٩

الأربعاء ٢٠ - مارس - ٢٠١٩

tabbah jewelry
Let's Stay Connected
"بومبيو" وجَّه رسائل قبل الوصول
وباسيل ردَّ برسائل


يعتمد النهج الأميركي "ديبلوماسية إطلاق الإشارات" في كل مرة يكون رئيس الديبلوماسية في جولة خارجية، والهدف من ذلك "تهيئة الأرضية" لمحادثاته في العواصم التي سيزورها.
على هذا النهج يسير رئيس الديبلوماسية الاميركية الحالي "مايكل بومبيو"، فمع انطلاق رحلته التي يحط فيها في الكويت ولبنان واسرائيل، تحدَّث الى الفريق الإعلامي الذي يرافقه فكشف ان هدف زيارته الى الكويت هو إعادة التواصل والحديث مع المسؤولين الكويتيين حول التحالف الإستراتيجي في الشرق الأوسط وقضايا تتعلق بالطاقة والتهديد الذي تشكله إيران.
وفي إسرائيل سيناقش وزير الخارجية الأميركية الوضع في سوريا والتحديات الموجودة هناك إضافة إلى الحديث عن كيفية العمل ضد التهديدات، الهام جدًا في ما قاله بومبيو عن محطته في إسرائيل كشفه أنه سيزور السفارة الأميركية التي نقلت إلى القدس مؤخراً.
***
ماذا عن لبنان؟
يكشف رئيس الديبلوماسية الاميركية انه سيمضي وقتاً طويلاً للحديث مع المسؤولين في الحكومة اللبنانية حول كيفية مساعدتهم على الإنفصال عما وصفه "التهديد الذي تمثله إيران وحزب الله"، كما قال... كاشفًا أنه سيلتقي قيادات دينية لبنانية.
بومبيو سيؤكد أهمية العمل مع المؤسسات المالية اللبنانية للحفاظ على سلامة النظام المصرفي.
أما الخطير الخطير جدًا في ما قاله بومبيو أنه حين سئل عن إجتماعه المرتقب مع رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون ووزير الخارجية جبران باسيل، حيث ذهب بعيدًا في التحدي، من خلال قوله: "في عملي نتحدث مع الكثير من الناس الذين نأمل أن يغيروا مسارهم".
***
هذه النقطة بالذات ستكون موضع تباين بين الموقف اللبناني والموقف الأميركي، أو على الأقل بين جزء من الموقف اللبناني والموقف الأميركي، فحتى قبل ان يصل بومبيو الى لبنان، ليس هناك موقف لبناني موحد من قضايا المنطقة وملفاتها، هذا الأمر لن يكون مفاجأة للزائر الأميركي، ففي عداد وفده سيكون هناك "ديفيد ساترفيلد" الذي كان في زيارة استكشافية قبل اسبوعين ومهَّد فيها لزيارة بومبيو، ولم يخرج مرتاحًا من بعض اللقاءات حيال موقف لبنان من إيران وتأثيرها، ومن الملف السوري.
***
المراقبون لا يعوِّلون كثيرًا على نتائج فورية للزيارة، فما سيطلبه بومبيو لا إجماع لبنانيا حوله، ومن شأنه ان يفجِّر الحكومة في وقت تعاني هذه الحكومة من تصدعات على رغم ان عمرها لم يتجاوز بعد الخمسين يومًا.
***
في مقابل الإشارات الاميركية، كانت هناك إشارات لبنانية أطلقها رئيس الديبلوماسية اللبنانية وزير الخارجية جبران باسيل، ففي مقابلته الاستثنائية عبر المؤسسة اللبنانية للارسال انترناسيونال، وضع حدًا للتباينات، فأعلن ان "سياستنا الخارجية هي تحقيق مصلحة لبنان وليس اللعب على الحبال وليس المهم ماذا يقال بل ما هي مصلحتنا". وفي موقف متقدم، اعلن ان "مصلحتنا الا ننحاز بالمطلق في القضايا الاقليمية الا بما يتناسب مع صيغتنا اللبنانية، ولا ولاء لدينا الا للبنان وعلينا تطبيق سياسة تحمي البلد".
***
هكذا، اسبوع عصيب وقاسٍ، سواء على المستوى الديبلوماسي أو على المستوى الحكومي، وجلسة مجلس الوزراء اليوم ستكون المفصل للتضامن الوزاري أو عدمه، والمؤشر هو ملف التعيينات، صحيح ان تعيينات المجلس العسكري ستمر اليوم، ولكن ماذا عن "التعيينات الدسمة" في الجلسات المقبلة؟
في الأنتظار.

مرة
0
0
0
0
3
3
قرأ المقال
الطبيب وعين المريض
والبيض البلدي و"القريشة


بعض المعالجات لبعض الأزمات في البلد هي أشبه بتطويل أمَد الأزمات اكثر منها محاولةٌ لإيجاد الحلول لها... هذه استراتيجية مفيدة لكثيرين، لأنهم لو وجدوا العلاج فبماذا يشتغلون؟
***
هذا الأسلوب يُذكِّر باسلوب "طبيب القرية" الذي تُروى عنه روايات محببة ولكن قاسية.
يُروى أن رجلًا إلتهبت إحدى عينيه نتيجة شعرة نبتت داخل الجلد، قصد طبيب القرية وحمل معه "بيض بلدي" كهدية. عاينه الطبيب ووصف له مرهماً. ارتاح المريض بفضل هذا المرهم على مدى اسبوعين، لكن بعد ذلك عاد الإلتهاب وما يسببه من آلام مبرحة، فقصد طبيب القرية مجددًا وحمل معه علبة "عسل بشهدو". عاينه الطبيب مجددًا ووصف له مرهمًا غير المرهم الذي وصفه له في المرة الاولى، ارتاح المريض لفترة ثلاثة أسابيع لكن بعد ذلك عاوده الإلتهاب وعاوده الألم، فقصد الطبيب مجددًا حاملًا معه هذه المرة "قريشة" طازجة.
لم يجد الطبيب في بيته لكنه وجد ابنه العائد حديثًا من فرنسا بعدما انهى تخصصه في الطب، سأله عن والده فقال له إنه في زيارة لأحد المرضى، وقال له:
ما مشكلتك؟ فقد استطيع مساعدتك؟
قال الرجل: هناك التهاب في عيني عاودني مجددًا.
فحص الطبيب الشاب عينَ الرجل، فوجد في الجلدة الداخلية شعرة نبتت وتسبب المًا والتهابًا، أحضر ملقطًا وانتزع الشعرة، وما هي إلا دقائق حتى شعر الرجل بالراحة وزال الألم، فشكر الطبيب الشاب وغادر.
***
ما هي إلا دقائق حتى عاد الطبيب الوالد. أخبره ابنه الطبيب الشاب بما حصل وكيف أنه عالج الرجل وسحب الشعرة من الجلدة حول عينه. صرخ الوالد: "هل سحبت له الشعرة؟" فأجاب الطبيب الشاب باستغراب: نعم، وما المشكلة؟
أجاب الوالد بقهر: "المشكلة انه بعد اليوم ما رح نشوف صورة الرجل ولن نأكل بيض بلدي وعسل بشهدو وقريشة طازجة".
***
حال بعض الملفات في لبنان، والتي تحتاج إلى معالجة، هي كحال الطبيب الاب والمريض، فإذا حلوا المشاكل جذريًا، كيف سيستمرون في أكل "البيض البلدي والعسل بشهدو والقريشة الطازجة"؟